Select Language (Arabic) Select Language (French) Select Language (English)
 
 

Welcome to The French Medical Center.

The French Medical Center for Aesthetic Surgery collaborates with a highly qualified team of specialists practicing in France, and who travel frequently to the Middle East, Abu Dhabi, Kuwait, Bahrain and Qatar since 1997.

Welcome to The French Medical Center.

The French Medical Center for Aesthetic Surgery collaborates with a highly qualified team of specialists practicing in France, and who travel frequently to the Middle East, Abu Dhabi, Kuwait, Bahrain and Qatar since 1997.

Welcome to The French Medical Center.

The French Medical Center for Aesthetic Surgery collaborates with a highly qualified team of specialists practicing in France, and who travel frequently to the Middle East, Abu Dhabi, Kuwait, Bahrain and Qatar since 1997.

Welcome to The French Medical Center.

The French Medical Center for Aesthetic Surgery collaborates with a highly qualified team of specialists practicing in France, and who travel frequently to the Middle East, Abu Dhabi, Kuwait, Bahrain and Qatar since 1997.

 
 
النشرة الإخبارية
 
 
اسمك:
البريد الإلكتروني:
   
 
 
الفئات » عرض الكل
     
 
 
تجدنا في
باريس قطر الكويت البحرين لبنان
 
     
 
 
 
اين تجدنا
 
  
 
 
 
 
» الأطباء » عرض جميع الأطباء
 
الدكتور سيفيرين لافاي
التخصص:
تجميل جلدية

  الدكتور...
» اقرأ المزيد
الدكتور موريس دحدح
التخصص:
أخصائي جلد


» اقرأ المزيد
الدكتور تييري فوساد
التخصص:
تجميل جلدية

الدكتور...
» اقرأ المزيد
 
 
 

آخر الأخبار

 
زياراتنا القادمة: قطر - البحرين - الكويت

 

 
 
 

شفط البطن بلليزر

 
 
   
 
شفط البطن بلليزر:

التحديد والأهداف والمبادئ
 
إن شفط الدهون بواسطة الليزر طريقة جديدة لتفتيت الدهون.
فتسمح أشعة الليزر بـ:
- تدمير الخلايا الدهنية
- شدّ البشرة



 
1) تدمير الخلايا الدهنية المنعزلة:
تقوم على تفتيت الخلايا الدهنية بأشعة تخضع قوتها للمراقبة. 
 
تتصل أشعة الليزر مباشرة بالخلايا الدهنية وتحمّيها حتى تفجرها، وتحرّر الدهون من داخلها حتى يصفيها... » اقرأ المزيد

     

معرض الصور

 
 
 

وصف

 

التحديد والأهداف والمبادئ
 
إن شفط الدهون بواسطة الليزر طريقة جديدة لتفتيت الدهون.
فتسمح أشعة الليزر بـ:
- تدمير الخلايا الدهنية
- شدّ البشرة



 
1) تدمير الخلايا الدهنية المنعزلة:
تقوم على تفتيت الخلايا الدهنية بأشعة تخضع قوتها للمراقبة. 
 
تتصل أشعة الليزر مباشرة بالخلايا الدهنية وتحمّيها حتى تفجرها، وتحرّر الدهون من داخلها حتى يصفيها الجسم.
وهكذا، على عكس عملية شفط الدهون التقليدية، لا يتم شفط الخلايا المفتتة بل تتم إزالتها من الجسم: لذلك، يجب أن تكون الخلايا الدهنية الزائدة التي يجب معالجتها منعزلة في مكان محدد كون قدرات الجسم على تصفيتها محدودة.

 
2) شدّ البشرة
إن ارتفاع الحرارة في البشرة تؤدّي إلى إنتاج مادة الكولاجين التي تسمح بشدّ البشرة.
تشكّل القدرة على شدّ البشرة ميزة من مزايا هذه التقنية، بخاصة في المناطق الحساسة حيث تعطي عملية شفط الدهون التقليدية نتائج مخيبة للآمال، مثل: الجهة الداخلية من الأفخاذ والذراع والرقبة أو البطن.

 
عندما تكون كمية الدهون الخاضعة للعلاج كبيرة، يمكن ربط عملية شفط الدهون بالليزر بشفط تقليدي للدهون من أجل تحسين شدّ الجلد الثانوي.
ولا يمكن الاختيار بين مختلف هذه التقنيات إلاّ بعد فحص سريري ومناقشتها مع طبيبكم.
 
العملية
 

1) الخلايا الدهنية المنعزلة:
 
هي عملية تتم باستخدام تخدير موضعي في جلسة واحدة، وتقوم على إدخال قسطر صغير لا يتخطى الميليمتر الواحد وربطه بمصدر حراري. فلا يتم إحداث أيّ شقّ أو شفط في البشرة.
تقوم مدّة العلاج على كمية الدهون وعدد الأماكن المحددة التي يجب معالجتها (3 دقيقة إلى ساعتين).
إنه علاج يتم في مركز طبي خارج المستشفى، ولكن بموجب التشريعات الفرنسية، يجب أن يتم في عيادة خارجية (وتعود المريضة بعد إلى مزاولة نشاطها).
هذه عملية غير مؤلمة وتترك شعوراً بالحكاك أو الشدّ في اليومين التاليين للعملية. كما يمكن أن تخلّف وذمة في الأسبوع التالي.
يمكن استعادة النشاطات المهنية مباشرة بعد العملية ومن الموصى به ارتداء مشدّ خفيف لمدة 15 يوم.
 
2) عملية شفط الدهون بالليزر مقترنة بشفط الدهون التقليدي
تُعتمد في هذه العملية الخطوات المعتمدة في عملية تقليدية لشفط الدهون (العودة إلى مستند شفط الدهون التقليدي).
 
النتائج
 
لا يبرز التعديل جلياً خلال الأسابيع الأولى، غير أن النتائج تبدأ بالظهور بعد مرور شهر (أي الفترة الضرورية لتصفية الجسم من الدهون).
تحتاج البشرة بين 3 إلى 6 أشهر لتشدّ ولتتأقلم مع شكل الجسد الجديد.
لذلك، يمكن تقييم النتائج بالكامل بعد مرور ستة أشهر على العملية، وغالباً ما تكون هذه النتائج مرضية كلّما طُبقَت التقنية بطريقة مناسبة: فتسمح عملية شفط الدهون بالليزر باختفاء الخلايا الدهنية الزائدة المنعزلة وتشدّ البشرة.
 
الخاتمة
 
لا يستبدل شفط الدهون بالليزر الشفط التقليدي (كون الخلايا الدهنية المُعالجة مركّز في مكان محدد)، إلاّ أنه بديل لمعالجة التجمعات الدهنية الصغيرة (مثل الأوراك).
 
نتائج هذه العملية حقيقية في المناطق الحساسة حيث يصعب الحصول على شدّ للبشرة (في الرقبة والناحية الداخلية من الأفخاذ والظهر والذراع) وحيث تعطي عملية شفط الدهون التقليدية نتائج مخيبة للآمال.
 
في النهاية، إنها تقنية مهمة لتصحيح الخلل في التوازن في البشرة أو الشوائب الناتجة عن عملية تقليدية لشفط الدهون.